أتيتُ إليكَ، شعر نجود حسن

أتيتُ إليكَ،
وَبي قلقُ الأمهات
وحيرةُ التائه بالجهات
أتيت
وتساؤلاتي تسابقني
نحو انكسار الدمع
في آماقِي الانتظار
✧✧✧
أنا
لم ينصرف وَلَهِي
من ميقات أيامي
لم ينصرف
و الحنين استباح
أشواقي
عرج سهامه نحوي
أشعَلَ
بقلبي نيراني
✧✧✧
أتظن بأن هجرك
مجرد قصص ،وآوهام
وقافيتي
ولدت من حزن البحار
بِي شموخ النخل
وقسوة الصحراء،
لي كل المسافات
و نهرُ قصائدي
تعبرُ غابات الكلام
✧✧✧
أتيتُ إليكَ
أطوي خذلان المسافة
واخبِّئُ بجوفِي
ظلَّ السُّؤال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: