بعد الغاء القايمة في مصر | من المستفيد الأكبر؟

الغاء القايمة في مصر ، بعد الاستقرار على إلغاء قائمة المنقولات الشهيرة بـ(قايمة العروسة) في جمهورية مصر العربية أصبح الجميع يبحث حاليا عن المستفيد الأكبر من هذا الأمر، ويشار إلى أن موضوع إلغاء القائمة في مصر أثار جدلا واسعا.

وحربا كلامية عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة في الساعات الأخيرة بين الآلاف من الأشخاص مستخدمي مواقع التواصل المتنوعة، حيث تعد قايمة العروسة من ابرز واهم الأشياء والعادات والتقاليد التي اعتاد عليها الجميع منذ زمن طويل في مصر.

سقوط قائمة المنقولات في مصر!!

ومن المعروف قديما وحتى الأيام الماضية أن قائمة المنقولات تتحملها العروس بشكل كامل ويتم نقلها من محل شرائها أو منزل العروس إلى منزلها الجديد “منزل العريس” وهي الأشياء التي تشتريها العروس أو يشتريها أهلها نيابة عنها وتتحمل نفقتها كاملة.

قد يهمك أيضا: رابط منظومة دعم الزواج منحة الزواج ليبيا وقيمتها وطريقة التسجيل حكومتنا الليبية

ومنذ قديم الأزل في مصر بكل مناطقها يتم اعتماد هذا الأمر واعتاد عليه الجيل القديم والحالي والقادم أيضا، ولكن بعد أن انتشرت العديد من الأنباء عن إلغاء القائمة في مصر أثار الأمر جدلا واسعا وغضبا على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وجدير بالذكر أن موضوع إلغاء القايمة في مصر ليس إلا مجرد شائعات يتداولها الرواد بدون أي مصدر يؤكدها رسميا حتى الآن، حيث بدا الأمر بعد أن شن احد اليوتيوبرز عبر موقع الفيديوهات الشهير والعالمي “يوتيوب” هجوما شديدا على قانون قائمة المنقولات مطالبا بإلغائها وان تسقط القايمة في مصر نهائيا.

حقيقة الغاء القايمة في مصر

وهو ما أدى إلى حدوث ضجة على السوشيال ميديا وان يقوم احد رواد موقع التواصل الاجتماعي العالمي والشهير “فيسبوك” بمشاركة منشور يؤكد فيه أن قائمة المنقولات قد سقطت نهائيا في مصر مباركا لجميع الشباب.

طالع أيضا: في اليوم العالمي للمرأة وهل تحلو الحياة بدونها

ولكن بعد أن أثار الأمر جدلا على السوشيال ميديا واشتعال الحرب بين الجنسين علق المحامي المصري الشهير “محمد طارق عريان” على هذا الموضوع قائلا (أى كلام يقال عن سقوط القائمة فهو غير صحيح ومافيش حاجة اسمها القايمة سقطت ولا زال العمل بالقائمة قانونا ولا زالت جريمة تبديد المنقولات الزوجية معاقب عليها بالحبس والغرامة).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: