عندما تحرش علاء الدين مشهور محمود اسماعيل بموظفة سعودية

جدل كبير في الشارع السعودي، بعد أن كشفت الجهات المختصة في السعودية، عن اسم المتحرش بموظفة خلال تأدية عملها، كما تم الكشف عن جنسيته، علاء الدين مشهور محمود اسماعيل ، اسم تردد بشكل كبير في الساعات القليلة الماضية، وأثارت قصته ضجة بين مستخدمي تويتر.

علاء الدين مشهور محمود اسماعيل

حكمت المحكمة، بخصوص قضية المتحرش علاء الدين مشهور، بالسجن لمدة 10 أشهر، مع غرامة مالية قدرت بـ”30 ألف ريال”، بالإضافة إلي التشهير به عبر وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي.

وحسب ما ذكرته مصادر إخبارية، فإن المتحرش أقدم علي مضايقة احدي الموظفات السعوديات، كما هددها بالقتل، وتحرش بها، وتم فضحه ونشر أسمه علي الملأ والكشف عن هويته.

وقالت صحيفة “آر تي” الناطقة بالعربية، عن مصادر محلية، أن المتحرش يعمل كمسؤول، أي أن منصبه أعلى من الموظفة التي تحرش بها لفظياً. وكانت عدة تغريدات انتشرت في الأوان الأخيرة، مفادها أن المتحرش “ع.ا”، مقيم عربي في السعودية، أقدم علي التحرش بموظفة سعودية بجحة أن رتبته أعلى منها، ولهذا لم تستطيع أن تتحدث معه، ولكنها ردت عليه بطريقة قانونية وقامت بفضحه. ويزعم أنه أقدم علي التحرش بها ولمس أجزاء من جسدها، ولكن هذه أنباء عارية تماماً من الصحة، وأنه كان يقوم بمضايقاتها لفظياً فقط حسب البيان المتداول صباح اليوم.

وقررت السلطات السعودية خلال الفترة الأخيرة، القيام بتطبيق قانون جديد بخصوص المتحرشين، حيث أنه من الآن أصبح من حق المحكمة النطق في حكم المتحرشون والمتهمون في قضايا التحرش بفضحهم والتشهير بهم ونشر صورهم وكذلك هويتهم وأسمائهم، من أجل أن يكونوا عبرة لغيرهم. وعقب تطبيق هذا القانون، صار الجميع يدعم فضح المتحرشون، ودعم المرأة ومساندتها في التغلب علي هذه الظاهرة التي باتت متواجدة ومنشرة في مجتمعاتنا العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: