من هو قاتل سلمى بهجت ؟! | تفاصيل تكشف لأول مرة

من هو قاتل سلمى بهجت ، الجريمة التي تعد من الجرائم المروعة التي انتشرت في جمهورية مصر العربية بشكل مفاجئ خلال الساعات القليلة الماضية، فبعد مقتل نيرة أشرف فُتحت الأبواب أمام جريمة مروعة جديدة مجهولة الأسباب، وبحسب ما جاء من المصادر في واقعة مقتل الطالبة سلمى بهجت بالزقازيق أمام محكمة الجنايات فإن الواقعة كانت دموية ومثيرة بتلقي الفتاة 17 طعنة من زميلها في الكلية.

وتعرضت الضحية سلمى بهجت للاعتداء في أحد المباني السكنية المقابلة لمحكمة الجنايات ، وقُتلت فور إصابتها بعدة طعنات ، فأصبحت عمليات القتل مروعة للغاية ، وقد وصلت شرطة لمحل ارتكاب الجريمة بواقعة مقتل سلمى بهجت واتخذت الإجراءات اللازمة في مكان الحادث واعتقلت المتهم بالفعل.

من هو قاتل سلمى بهجت

وقد حدث وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بعد أنباء عن جريمة القتل الأخيرة التي اتبعت نفس نمط مقتل نيرة أشرف ، ويشار إلى أن مرتكب الجريمة في هذه المرة هو طالب يدعى إسلام محمد فتحي وقد اعتدى على الطالبة سلمى بهجت عند مدخل مبنى مقابل محكمة الجنايات بالزقازيق وطعنها ما لا يقل عن 17 طعنة، وإسلام فتحي طالب مصري يبلغ من العمر 20 عامًا ، ويعيش في الزقازيق.

قد يهمك أيضا: فيديو المشرحة المسرب نيره اشرف الذي يبحث عنه الجميع

وجدير بالذكر أن هذه الواقعة قد جاءت على غرار حادثة جامعة المنصورة بمقتل الطالبة نيرة أشرف، قُتلت سلمى بهجت عندما كانت في العشرين من عمرها ، طعنها زميلها إسلام محمد طعناً ، وظهرت هذه الجريمة مساء الأمس الثلاثاء التاسع من شهر اغسطس 2022 ميلاديا.

من هي سلمى بهجت ويكيبيديا

حيث كانت سلمى طالبة بكلية الإعلام وتواصل الدراسة في إحدى الجامعات ، وهي من سكان مركز أبو حماد بمحافظة الشرقية ، وسحب الشاب آلة حادة (سكينه) وأصاب جسد الضحية بـ 17 طعنة منفصلة 2 من الخلفوالباقي من الأمام ، وتمكنت الأجهزة الأمنية من اعتقاله واعترف بجريمته بالفعل.

طالع أيضا: تعرف موعد تنفيذ حكم إعدام قاتل نيرة اشرف بعد اعتماده رسميا

ويشار إلى أن المتهم قال في استجوابه للاعتراف بتفاصيل واقعته وسببب قيامه بارتكاب جريمة بشعة كهذه الجريمة المروعة التي هزت جمهورية مصر العربية بأكملها مساء اليوم، وقال الطالب أنه كان على علاقة عاطفية بالضحية ولكن بعدما تخلت عنه قرر الانتقام منها وقتلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: