وفاة طارق شوقي وزير التربية والتعليم المصري عن عمر يناهز 64 سنة اليوم .. حقيقة الخبر

وفاة طارق شوقي ، بعد تصريح أثار الجدل بشكل كبير من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية والذي يتضمن “وزير التعليم طارق شوقي لما حبينا نطور التعليم في مصر أخد على دماغه لحد ما مات!”.

الأمر الذي فهمه المصريين بطريقة مختلفة وأدى إلى تداول الآلاف من الرواد أخبارا تفيد بوفاة الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بجمهورية مصر العربية في الوقت الحالي.

الدكتور طارق شوقي

ويشار إلى أن طارق شوقي يعتبر من أهم وابرز الشخصيات المعروفة في مصر خلال هذه الفترة بالتحديد في ظل الجدل السائد حول مصير الامتحانات والفصل الدراسي الثاني في ظل هذه الظروف التي تمر بها البلاد سواء صحيا أو اقتصاديا وأيضا تعليميا.

ولطارق شوقي دور كبير في نشر الاستقرار في الحالة التعليمية بمصر، ويشار إلى أن آخر قرارات طارق شوقي بخصوص الحالة التعليمية حاليا في مصر كان إجراء الامتحانات بشكل عادي في المدارس المصرية في كل المراحل الدراسية وحتى قطاع التعليم الفني.

آخر قرارات طارق شوقي

وهو ما تم تطبيقه بالفعل وتم إجراء الامتحانات بشفافية ومراعاة كبيرة من قبل الجهات المخصصة وكل مديريات التعليم بكل محافظات مصر، والآن انتهت إجازة الفصل الدراسي الأول وعاد الطلاب للمدارس بشكل تقليدي بدون مواجهة أي مشاكل.

مع ازدياد أعداد الغياب في اغلب المدارس في مصر، وبرغم البيانات التي يصدرها الدكتور طارق شوقي بشكل مستمر وتصريحاته المثيرة للجدل غلا انه أيضا صدرت شائعات عن وفاته خلال هذه الأيام.

أنباء وفاة طارق شوقي

ولكنها ليست إلا مجرد شائعات بكل تأكيد لا أساس لها من الصحة وما زال الدكتور طارق شوقي يعمل حاليا في الوزارة ويتمتع بصحة جيدة ولديه قرارات ومواضيع يجب أن يهتم بها خلال هذه الفترة بالذات بسبب الحالة الدراسية التي تمر بها مصر.

مواضيع قد تهمك أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: