الأزهر بخصوص الوشاح الأزرق ” لعبة الموت ” على تيك توك حرام شرعًا ويؤثر على خلايا الدماغ

الأزهر بخصوص الوشاح الأزرق ” لعبة الموت ” على تيك توك حرام شرعًا ويؤثر على خلايا الدماغ
تحذير شديد من الأزهر الشريف اليوم بخصوص الوشاح الأزرق علي تيك توك الذي يستخدمونه البعض.
وكان تيك توك قد قام بدعوة مستخدميه الي تصوير أنفسهم في غرف معتمة مع كتم النفس والاختناق .
وقام البعض بتطبيق هذه التجربة وقاموا بتصوير أنفسهم بالفعل وكتموا أنفاسهم .
الأمر الذي أدي إلي اختناق البعض وادي الي انتشار هذه اللعبة .
والأزهر الشريف يحذر الجميع منها ويقول انها حرام شرعا .

وبهذا الخصوص يستشهد الأزهر الشريف ببعض الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تحذرنا وتمنعنا من فعل ذلك {وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ۛ وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}. [البقرة: 195].

وقول سيدنا رَسُولُ الله ﷺ: «لاَ يَنْبَغِي لِلْمُؤْمِنِ أَنْ يُذِلَّ نَفْسَهُ» قَالُوا: وَكَيْفَ يُذِلُّ نَفْسَهُ؟ قَالَ: «يَتَعَرَّضُ مِنَ البَلاَءِ لِمَا لاَ يُطِيقُ». [أخرجه الترمذي]

الأزهر الشريف بعد تحذيره من خطورة الوشاح الأزرق يقدم مجموعة من النصائح الهامة للمواطنين وهي كالتالي .

1) الحرص على مُتابعة الأبناء بصفةٍ مُستمرة على مدار السّاعة.

2) مُتابعة تطبيقات هواتف الأبناء، وعدم تركها بين أيديهم لفترات طويلة.

3) شغل أوقات فراغ الأبناء بما ينفعهم من تحصيل العلوم النّافعة، والأنشطة الرّياضية المُختلفة.

4) التأكيد على أهمية استثمار وقت الشاب وعمره في بناء الذات وتحقيق الأهداف.

5) مشاركة الأبناء جميع جوانب حياتهم، مع توجيه النّصح، وتقديم القدوة الصالحة لهم.

الأزهر بخصوص الوشاح الأزرق

6) تنمية مهارات الأبناء، وتوظيفها فيما ينفعهم وينفع مجتمعهم، والاستفادة من إبداعاتهم.

7) التّشجيع الدّائم للشّباب على ما يقدمونه من أعمال إيجابية ولو كانت بسيطة من وجهة نظر الآباء.

8) منح الأبناء مساحة لتحقيق الذات، وتعزيز القدرات، وكسب الثقة.

9) تدريب الأبناء على تحديد أهدافهم، وتحمل مسؤولياتهم، واختيار الأفضل لرسم مستقبلهم، والحث على المشاركة الفاعلة والواقعية في محيط الأسرة والمجتمع.

10) تخير الرفقة الصالحة للأبناء، ومتابعتهم في الدراسة من خلال التواصل المُستمر مع معلميهم.

11) التّنبيه على مخاطر استخدام الآلات الحادَّة التي يمكن أن تصيب الإنسان بأضرار جسدية في نفسه أو الآخرين، وصونه عن كل ما يُؤذيه؛ فقد قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ فِى حَجَّةِ الْوَدَاعِ: «أَلَا أُخْبِرُكُمْ بِالْمُؤْمِنِ؟ مَنْ أَمِنَهُ النَّاسُ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ، وَالْمُسْلِمُ: مَنْ سَلِمَ النَّاسُ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ، وَالْمُجَاهِدُ: مَنْ جَاهَدَ نَفْسَهُ فِى طَاعَةِ اللَّهِ، وَالْمُهَاجِرُ: مَنْ هَجَرَ الْخَطَايَا وَالذَّنُوبَ». [أخرجه أحمد].

قد يهمك أيضا

أمر ملكي سعودي جديد من الملك سلمان تعرف عليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: