الدكتور ناصر البراق
الدكتور ناصر البراق

الدكتور ناصر البراق ولي العهد يأمر بعلاجه خارج السعودية استجابة لمطالب الإعلاميين

الدكتور ناصر البراق ولي العهد يأمر بعلاجه خارج السعودية استجابة لمطالب الإعلاميين .

وكان الأستاذ الصحفي والعالم الجليل السعودي المعروف قد تعرض لوعكة صحية الزمته الفراش واضطرت أسرته لنقله إلي احدي المستشفيات الكبري بالمملكة العربية السعودية .

وبعد ما علم المثقفون والإعلامين السعوديون بذلك الخبر طالبوا بعلاجه خارج السعودية نظرا لأهمية الرجل ودوره الرائد في الإعلام والثقافة بالمملكة العربية السعودية والدول العربية .

واستجاب ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان حيث أمر بعلاجه في الخارج واصدر امرأ ملكيا بذلك .

وتقدمت اسرد ة الدكتور ناصر البراق بخالص الشكر والدعوات القلبية لولي العهد ولملك السعودية الملك سلمان لما قاموا به تجاه الدكتور والأمر بعلاجه في الخارج .

الدكتور ناصر البراق

من المناصب والأماكن الهامة التي تولاها الدكتور ناصر البراق  ترأس قسم الصحافة والنشر الإلكتروني بجامعة الإمام، كما انه تميز في مجاله بشكل واضح وكبير وعمل صحفيا سياسيا وثقافيا في صحيفة «الحياة» اللندنية، وأضاف الكثير في مجال الصحافة والإعلام حيث عمل أيضا مستشارا إعلاميا بوزارة الإعلام ونهض نهوضا كبيرا بالإعلام وقم بتدريسه حيث عمل محاضرا في جامعة تبوك، كما أن له باع طويل وكبير في هذا المجال حيث انه عضوا في عدد من اللجان الإعلامية والثقافية.

قد يهمك أيضا : صالح الخشه ويكيبيديا | من هو | السيرة الذاتية | كافة المعلومات

ومنذ ان تم الإعلان عن مرض الدكتور ناصر البراق ووجد اهتماما كبيرا من المثقفين العرب حيث كتبوا علي صفحاتهم عن دوره الكبير في مجال الإعلام والثقافة وعندما استجاب معالي ولي عهد السعودية محمد بن سلمان تقدموا بالشكر الكبير لهذا الصنيع الجميل  الذي اسعد الجميع داعين المولي له بالتوفيق في خدمة أبناء المملكة ومنتظرين عودة الدكتور بسلامة الله إلي البلاد .

ومن ناحية اخري يبحث الجمهور في الدول العربية عن حالة الدكتور الصحية ويتابعون بدقة ماذا وصلت حالته الصحية .

ودشن مجموعة من المغردون ونشطاء تويتر هاشتاج يحمل اسم الدكتور وتقدموا لله بخالص الدعوات ان يشفيه ويعافيه وان يعود لارض الوطن سالما غانما ان شاء الله.

حتي يسعد العالم بفكره وعلمه وثقافته وينشر الوعي الثقافي المتحضر في البلدان .

 

الأكثر مشاهدة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: