كيف يضاعف الذنب في العشر الاوائل من ذي الحجة

العشر الاوائل من ذي الحجة، في هذه الأيام المباركة وهي خير أيام طلعت عليها الشمس والأعمال مباركة فيها والصدقات محببة والتقرب لله عز وجل مطلوب .

وهناك من يقوم بصيام الأيام التسع الأوائل من ذي الحجة فهي أيام مباركة والتقرب الي الله فيها يزيد الإنسان رفعة وطمأنينة ، .

العشر الاوائل من ذي الحجة

ولم يرد أي نص صريح يقول أن السيئة في الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة مضاعفة لكن ليس الهدف هو العدد بقدر الهدف هو الكيف .

 

فلهذه الأيام منزلة عظيمة عند الله وقال عنها رسول الله صلي الله عليه وسلم ” ما مِن أيَّامٍ أعظَمُ عِندَ اللهِ ولا أحَبُّ إليه مِن العَمَلِ فيهنَّ مِن هذه الأيَّامِ العَشرِ، فأكثِروا فيهنَّ مِن التَّهليلِ والتَّكبيرِ والتَّحميدِ “.

 

وفضلها القرآن العظيم الكريم حيث قال عنها ” والفجر وليال عشر” ويقصد بالليال العشر ايام ذي الحجة الأوائل لفضلهم وكرمهم علي عباده ، فالله سبحانه وتعالي خص عباده بنفحات كثيرة ويجب علي العبد أن ينتهز الفرصة وينال من الأجر والثواب الكثير ويفوز بتلك النفحات العظيمة التي منحنا الله إياها .

 

وفي هذه الأيام يوم عرفة وهذا اليوم محبب أيضا الصيام فيه والتقرب إلي الله فيه لأنه يوم الحج الأكبر والرسول صلي الله عليه وسلم قال ” الحج عرفة ” ويغفر الله فيه الذنوب والخطايا ويتف الله فيه الرقاب وهو أعظم الأيام عند الله سبحانه .

 

لذلك يجب أن نبتعد عن المعاصي والسيئات في هذه الأيام المباركات ، ونتقرب إلي الله سبحانه بالحسنات والطاعات .

قد يهمك أيضا

حكم صيام العشر الأوائل من ذي الحجة وفضلها والدعاء المحبب فيها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: