جاهزين دخول القبر ؟ قصيدة للشاعر محمد عبد القوي حسن

جاهزين دخول القبر ؟ قصيدة للشاعر محمد عبد القوي حسن

جاهزين دخول المقابر
والا انتوا مش جاهزين
اكلتوا حقوق الغلابة
والا انتوا متجاهلين
سبيت مين
ياعبد يامسكين
وغرتك قدرتك
علي ظلم المتعبين
شتمت مين
وظلمت مين
وهتكت عرض مين
وحلفت باطل وشهدت زور
علي مين
وقبضت تمن الشهادة
علي حساب مساكين
حطيت في بطنك نار
واكلت حق اليتاما
وشربت من غسلين
قطران ثيابك علي بابك
ومستنيك
حنظل مرارك في الآخر
علي جهنم راح يرميك
قتلت مين
وسفكت دم مين
سرقت مين
ونهبت حق مين
ونظرت نظرة حرام
واكلت حق ايتام
وسرقت والناس نيام
وخنت صاحبك اللي امن ليك
ومسكت سيرته واغتبته
وهو بيستر عليك
وعنيك رميتها علي لحم مين
ونفسك ازيتها بطمع
وبطنك مليتها بجشع
ووقعت يادي الجدع
وخلاص ماعاد بوتمين
نفسك خلاص انقطع
والروح ف يد أمين
ودخلت قبرك برجلك
ظلمة وسواد من عملك
منكر نكير واقفين
وللحساب جاهزين
اشبع عذاب في القبر
ولحد يوم الدين
تدخل نيران منكبك
والولعة راح تشربك
كل اما جلدك ينشوي
ييجي جلد تاني متين
وف لحظة يصبح فحم
يسقط جميع اللحم
ع الجمر راح ينشوي
وتشم ريحة الشحم
وعضمك الملتوي
تفرق كتير يالئيم
لو كنت بقلب سليم
وعاملت كل البشر
معاملة الطيبين
وصنت عرض الناس
وحفظت حق البشر
وهزمت في الوساس
وامنت يوم بالقدر
ومشيت في دربك عدل
وزرعت نخل وشجر
وامنت واتصدقت
وصمت واتذكرت
صليت كتير ع النبي
ولا مرة نقرة حفرت
علشان ماتازي البشر
وكفرت واتبجحت
كانت هاتفرق كتير
لو صمت واتصدقت
كانت هاتفرك كتير
لو تبت واتندمت
كانت هاتفرك كتير
لو بالايمان عمرت
كنت هاتسكن جنانه
وتدخل الباب من امانه
وجيرانك هايبقي المصطفي
اللي حفظت مقامة
وجيرانك الشهداء
اللي ماخانش بلاده
وجيرانك الصالحين
اللي عاشوها في زهد
ماتوا وهم طاهرين
دخلوا ببان السعد
جاهزين دخول القبر
والا انتوا مش جاهزين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: