الفنان محمود عبد الغفار
الفنان محمود عبد الغفار

جنازة الفنان محمود عبد الغفار رائد مسرح الطليعة

جنازة الفنان محمود عبد الغفار رائد مسرح الطليعة ، الذي رحل مساء أمس في هدوء وبدون أي أخبار سابقة عن مرضه لكن كان خبر وفاته اليوم صادم لكل محبيه وزملاء العمل بالوسط الفني والإبداعي .

وكان قد عرف الفنان محمود عبد الغفار بادوار كلها تميل إلي البوليسية والقانونية فقام بدور ضابط شرطة ودور وكيل نيابة وكان له باع طويل في مسرح الطليعة حيث قطع فيه شوطا طويلا.

وهو من مواليد عام 1961 ورحل اليوم عن عمر ستون عاما ولا احد يعلم حتى الآن أسباب وفاته.

وكان أصدقاء الراحل قد كتبوا علي صفحات التواصل الاجتماعي ينعونه اليوم ويطلبون له الرحمة والمغفرة من الله .

والقسم الفني بموقع ” نبأ خام” يتقدم بخالص العزاء لأسرة الفنان وللساحة الفنية جمعاء ويعد القسم ملف كامل عن أعمال ومسيرة الفنان الكبيرة التي تعددت في شتي جوانب الفن من المسرح والسينما والتلفزيون وأيضا السهرات والبرامج التلفزيونية وهي عديدة .

وكان دائما الفنان محمود عبد الغفار يشارك في الأعمال التي تتحدث عن الواقع والحياة والمشكلات التي يعاني منها المجتمع والجماهير وهكذا الفن دوما وابدأ.

فالفنان الصادق هو الذي يكون لسان حال مجتمعه والجمهور دائما يميل إلي الأعمال التي تصور معاناته مع الحياة والمكابدات التي يصارعها من اجل القوت والحصول علي لقمة العيش.

وكان الفنان محمود عبد الغفار احد فرسان الجيل الذي تمتع بحب الناس وتقديم الأعمال التلقائية والعفوية البسيطة والهادئة التي عاشت في أذهان الناس لفترة طويلة وقلما ينساها له الجمهور المحب والعاشق للأعمال الناجحة والصادقة فنيا.

ولحد كتابة هذه السطور لا احد يعرف موعد تشييع جنازة الراحل وان كانت بعد المصادر الغير مؤكدة قالت إنها ستكون عقب صلاة الجمعة اليوم .

أعمال كثيرة خالدة قدمها الفنان يطول شرحها لكن مسيرته كانت حافة بالعطاء والثراء واليوم في ذمة الله أيها الفنان الجميل رحمك الله وغفر لك وأسكنك فسيح جناته .

ودائما يعيش الفنان بعد رحيله مع الناس ولايموت مادامت اعماله خالدة تخلد روحة وتخلد اسمكه بيننا ودائما نتذكر من رحلوا عنا من الفنانين الكبار باعمالهم التي مازالت منذ حقبة الزمن الجميل تعيش بيننا لتذكرنا بهم ابد الدهر.

قد يهمك أيضا

سبب وفاة الفنان جان خضير ومعلومات لا تعرفونها عنه السيرة الذاتية

الأكثر مشاهدة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !