حقيقة وفاة امينه الشراح الإعلامية الكويتية اليوم .. تفاصيل

وفاة امينه الشراح ، الخبر الذي أثار الصدمة والحزن على جميع مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة خبر وفاة الإعلامية الكويتية المشهورة والمحبوبة امينة الشراح مساء اليوم السبت 15 يناير 2022 بعد معاناة مع المرض.

الخبر الذي تم تداوله وانتشر بشكل مكثف في ساعات قليلة على السوشيال ميديا مما جعل وسم امينة الشراح يتصدر حاليا في أهم عمليات البحث الرائجة على محرك البحث “جوجل”.

من هي امينه الشراح ويكيبيديا

ويبحث الكثيرون حاليا عن حقيقة هذا الخبر المحزن الذي أثار الجدل في الساعات الأخيرة بين الجميع، والجدير بالذكر أن امينة الشراح هي إعلامية كويتية من مواليد سنة 1948 ميلاديا وعمرها الحالي ما بين 73 و74 سنة.

بدأت امينة مشوارها في مجال الإعلام بدولة الكويت منذ سنة 1964 واستمرت في المجال حتى سنة 1991 ميلاديا وبعدها تركته نهائيا، تحمل الجنسية الكويتية حيث مكان ولادتها ونشأتها.

الإعلامية الكويتية المشهورة امينه الشراح

اكتسبت شهرة كبيرة خلال فترة عملها في الإعلام والتلفزيون بدولة الكويت وكانت تقدم عدة برامج متميزة في عصرها نالت إعجاب الجميع وأصبح لها الآلاف من المتابعين من كافة أنحاء البلاد العربية.

تلقت امينة تعليمها في العاصمة الكويتية، درست التمريض وعملت بإحدى المستشفيات الكبيرة في مدينة الكويت عاصمة دولة الكويت.

سر تألق امينه الشراح في ساحات الإعلام الكويتية

وعملها في هذه المستشفى كان سر بدايتها في ممارسة هوايتها وموهبتها وشغفها منذ الصغر وهو مجال الإعلام والإذاعة والتلفزيون.

كان هناك نخبة من الشخصيات الكبيرة وفرقة تمثيل واكتشاف المواهب الفنية بالكويت جاءت لزيارة المستشفى التي تعمل فيها امينة انشراح.

فرقة ابو جسوم تكتشف امينه الشراح من مستشفى

وهناك سألتها الفرقة هل تريدين أن تصبحي ممثلة؟. أجابت امينة بان حلمها أن تصبح مذيعة مشهورة، وبالفعل استجابت لها فرقة “ابو جسوم” الكويتية.

وبعد أن بدأت مشوارها في مجال الإعلام تمكنت من الإطاحة بكل الإعلاميات في عصرها وبدأت بقوة في المجال لتنال شهرة وشعبية كبيرة في الكويت آنذاك، ولكنها تركت المجال بشكل نهائي في سنة 1991 دون ذكر أسباب.

حقيقة وفاة امينه الشراح

وفي الآونة الأخيرة انتشرت أخبار ن وفاة هذه الإعلامية الكويتية امينة انشراح، ولكن تلك الأنباء كانت غير صحيحة بالمرة.

وكان سبب انتشارها هو تشابه في الأسماء بينها وبين مواطنة كويتية تدعى (امينة عبدالرحمن الشراح)، ولهذا فقد اختلطت وسائل الإعلام بينها.

وأعلنت اغلبها خبر الوفاة ليتم نفيه بعدها بأوقات قليلة مع تقديم اعتذار للإعلامية التي تعيش حاليا في الكويت بأمن وسلام ولا تعاني من أمراض خطيرة على حياتها حاليا بفضل الله تعالى.

مواضيع قد تهمك أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: