ريما مكتبي معلومات عنها وجوانب من نضالها الصحفي الكبير

ريما مكتبي معلومات عنها وجوانب من نضالها الصحفي الكبير ، وكانت قد ولدت  فى 4 يوليو 1977, فى بيروت لبنان,وكان والدها قد قتل وهي في سن صغير في الحرب الاهلية، وفي هذا التوقيت كانت تستعد وهي بالثانوية لان تدخل للجامعة , لكنها دخلت معترك الاعلام في تلفزيون المستقبل والتي غيرت توجهاتها, حيث تخلت عن الهندسة ودخلت الجامعة اللبنانية الأميركية والتى منها حصلت على دبلوم في الصحافة وماجستير في العلاقات الدولية, وبعدها انطلقت لعمل فى مهنتها في الإعلام في سن ال18 قبل مرحلة التعليم الجامعي, حيث أمضت خمسة اعوام في تقديم البرامج الفنية والترفيهية، ولكنها لم تحقق ذاتها في تلك المجالات.

قد يهمك أيضا : من هي زوجة يوسف شعبان .. كافة المعلومات عنها

وقبل ان تبدأ العمل كمذيعة لنشرة الاخبار كانت تعمل في بعض البرامج الترفيهية ،وفي عام  2005 بدات العمل في الاخبار ، ثم توجهت في عام وفي عام 2012 كانت قد تسلمت العمل في السي ان ان  لتقدم البرنامج الشهير إنسايد ذا ميدل إيست، قبل عودتها مجددا إلى قناة العربية في أكتوبر عام 2012, ومن حسن حظها كانت من قلائل الصحفيات العربيات التي عرفن بتغطتيهن لحرب لبنان 2006 ثم لاقوا النجاح في حياتهم العملية بعد ذلك، ومن أولئك الصحفيات زميلة ريما مكتبي في قناة العربية نجوى قاسم.

اقرأ/ي أيضا: من هي سيرين عبد النور و زوج سيرين عبد النور ؟

بدأت كمذيعة في تلفزيون المستقبل عام 1996 بتقديم حالة الطقس لمدة عشر سنوات, وذلك بعد رفض أهلها عملها فى التليفزيون, وبعد أن أخذت خطوة إلي الأمام في هذا المجال, توالت البرامج عليها فقدمت برنامج تيلي فن عالم الصباح والليل المفتوح وبرنامج المسابقات شوفا وخدا وتغطية مهرجان هلا فبراير في الكويت عام 1999 وليلة أنس مع الممثل باسم ياخور تبعها ريما وين، وآخرها كان برنامج أصحاب المأخوذ عن البرنامج الأمريكي Best friends حتى العام 2001.

إنتقلت إلى الصحافة المكتوبة لتعمل في قسم التحقيقات في صحيفة النهار ببيروت عام 2002, وذلك بعدما شعرت بالملل من العمل في البرامج الترفيهية, وخلال مسيرتها تعرفت علي الإعلامي والنائب الراحل جبران تويني في ورشة إعلامية في الجامعة تحولت إلى الصحافة المكتوبة، لتغادرها بعد فترة قصيرة إلى الصحافة المرئية فعملت في قناة العربية الفضائية والتي كان لها دور في ظهورها الإعلامي, حيث عملت كمذيعة للاخبار من 2005 إلى 2010 وحصلت على شهرة بعد تغطيتها للحرب الإسرائيلية على لبنان عام 2006, وانتقلت بعدها إلى استوديوهات القناة في دبي للعمل كمذيعة للأخبار بعدها اعلنت انضمامها إلى شبكة سي إن إن في 5 أبريل عام 2010 إنترناشيونال لتقدم البرنامج الشهير داخل منطقة الشرق الأوسط عام 2007حيث قامت بقل الثقافة والاخبار العربية للمشاهد الأجنبي. وبعد مرور عامين عادت أدراجها إلى قناة العربية وكتبت ريما على صفحتها الرسمية في الفيس بوك آنذاك (شكرا للاستقبال الدافئ من الزملاء في قناة العربية. سعيدة جدا بعودتي بعد أكثر من سنتين ثرية بالتجارب في قناة ال “سي إن إن”).

 

لاقت ريما شهرة واسعة وعلي مستوى دولى بعدما قامت بتغطية حرب لبنان 2006, والتي استمرت من يوليو إلى سبتمر 2006, فقنوات التليفزيون العربية مثل قناة الجزيرة والمؤسسة اللبنانية للإرسال أرسلت عددا من الصحفايات إلى أرض المعركة لأول مرة, قالت الصحفيات أنهن لم يتم تدريبهن على تغطية الحروب قبل أن يتم أرسالهن, وفي وقت الحرب كانت ريما “مصورة صحفية مبتدئة” لكنها استطاعت الحصول على تغطية حصرية لقناة العربية.
قتلت الصحفية اللبنانية ليال نجيب بسبب صاروخ إسرائيلي خلال الحرب, الحرب بين لبنان وإسرائيل انتجت سببت في مقتل 1191 لبناني مع الافات من المصابين والنازحين. ريما قالت في حوار تليفزيوني عن تجربتها في تغطية الحرب ” فقد رأينا الموت بأعيننا.”
. بعض الصحفيات من العراق كن بالفعل يقمن بالتغطية. يعض الوكلات الاخبار مثل العربية جعلت النساء نصف الطاقم الصحفيين. في هذه الحرب، تطوعت الصحفيات لهذه المهمة.

وظلت ريما تعمل صحفية ومذيعة في قناة العربية لمدة خمس سنوات, وأعلنت رحيلها إلي قناة لCNN في منتصف 2010 لفترة شهرين حيث ستعمل مقدمة لها. في وقت عملها بقناة العربية نقلت ريما تقارير مهمة مثل انتخابات العراق ولبنان، والحرب في لبنان بين مسلحين قوى الأمن الداخلي وفتح الإسلام اللبناني في مخيم فلسطيني مخيم نهر البارد في عام 2007، وقمم جامعة الدول العربية القمة العربية 2007 وقمة الدوحة عام 2009، والمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، إضافة إلى انتخابات الرئاسة الأمريكية 2008.
وفي أكتوبر 2012، أعلنت قناة العربية عن رجوع ريما بعض مضيها سنتين في قناة الCNN.

قامت ريما بالعمل مع الCNN في الفترة من أكتوبر 2010 إلى أكتوبر 2012. بينما كانت ريما في الCNN كانت مقدمة برنامج ‘داخل الشرق الأوسط’ وانتجت أكثر من مئة حلقة. في هذه الفترة غطت ريما عدد من الأحداث المهمة مثل الربيع العربي المتمثل في الثورة التونسية وثورة 25 يناير الثورة المصرية، والاحتجاجات الأردنية 2011-2012 وثورة البحرين, وقد قامت بتغطية للحرب الأهلية السورية من مكاتب الCNN في أطلنطا ولبنان وجورجيا حيث أن المراسلين الأجانب لم يكن من المسموح لهم دخول سوريا.

وتزوجت في شهر ديسمبر من عام 2016 من الاعلامي السعودي عبد الرحمن الراشد

وحصلت على جائزة لتغطيها حرب لبنان وإسرائيل عام 2006، والتي كانت قد منحتها أياها الجامعة الأمريكية بلبنان في بيروت ومؤسسة الشيخ محمد بن راشد في دبي.

وبذلك نكون استطعنا ان نقدم لكم فقرات وجوانب من حياة الصحفية المناضلة بنت لبنان التي ضربت الرقم القياسي في البطولة والتحدي منذ طفولتها لحد الان .

كل التحية لها ولمشوارها الصحفي العملاق ونتمني لها المزيد من النجاحات والتفوق والوصل الي اعلي المراتب والدرجات العلمية والاعلامية التي تليق بها .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: