سبب وفاة جيهان السادات
سبب وفاة جيهان السادات

سبب وفاة جيهان السادات اليوم وصورها واهم المعلومات عنها ويكيبيديا

سبب وفاة جيهان السادات اليوم ، تم الإعلان بشكل رسمي من قبل وسائل الإعلان المصرية صباح اليوم الجمعة 9 يوليو 2021 منذ قليل عن وفاة السيدة جيهان السادات زوجة الرئيس الأسبق المغتال “أنور السادات” اليوم.

والجدير بالذكر أن هذا الخبر جاء بعد انقطاع طويل منها عن الساحة الإعلامية وعدم الظهور بشكل مستمر في القنوات أو الحوارات الصحفية وغيرها، وكشفت مصادر أنها كانت تعاني من إحدى الأمراض الخطيرة منذ فترة ولكن حالتها الصحية تدهورت في الأيام الأخيرة.

كما تم نقلها للمستشفى أيضا منذ أيام ولكنها عادت إلى المنزل مجددا بعد تماثلها للتحسن الصحي، وما أن عادت إلى المنزل تدهورت الحالة الصحية لها مجددا لتتوفى صباح اليوم الجمعة.

قد تشاهد أيضا: متى يصادف وفاة الإمام محمد الجواد 2021 .. تعرف على التفاصيل

وذلك بعد معاناة قاسية مع هذا المرض الذي لم يتم الكشف عنه حتى الآن من قبل أبناءها الذين أكدوا أن هاذ المرض ليس فيروس كورونا المستجد بل هو مرض خطير كانت تعاني منه منذ العام الماضي ولكنها كانت تتلقى علاجها من خارج مصر.

وكشف أنها كانت تسير بشكل جيد على العلاج ولكن حالتها الصحية تدهورت فجأة لتتوفى صباح اليوم وهذا ما شاء الله ولا نعترض على أمر الله عز وجل، والجدير  بالذكر أنها كانت تعتبر من أهم وأشهر الشخصيات المعروفة في جمهورية مصر العربية.

كما أنها كانت زوجة لرئيس جمهورية مصر العربية الأسبق الذي تم اغتياله في تاريخ 6 أكتوبر 1981 من قبل مجهولين، كما أنها أيضا كانت محاضرة جامعية معروفة وكانت تعمل في هذا المجال الكبير فترة طويلة جدا.

وبعد حصولها على المعاش تركت هذا العمل وأصبحت من السيدات المثقفة وكانت تقرأ في العديد من الكتب الحضارية والجامعية والثقافية طوال هذه السنوات الماضية.

والجدير بالذكر أن الراحلة من مواليد تاريخ 29 يوليو 1933، وتوفت عن عمر يناهز 87 سنة في مسقط رأسها بالقاهرة، تحمل الجنسية المصرية حيث مكان ولادتها ونشأتها وعملها وتعتنق الديانة الإسلامية.

سبب وفاة جيهان السادات

بدأت بالعمل في مجال المحاضرة الجامعية في سن مبكر من عمرها وأبدعت في هذا المجال بالفعل حتى أصبحت من كبار المثقفات المصريات ومن المحاضرات الذين أبدعوا في مجالهم بشكل متميز وملفت للنظر.

كما أنها قد تزوجت من الرئيس محمد أنور السادات وأنجبت منه جمال السادات ولبنى السادات، كما أن الراحلة لديها أيضا العديد من المؤلفات الثقافية التي كتبتها أثناء فترة عملها بالجامعة.

وشكل خبر وفاتها منذ قليل في صباح اليوم الجمعة ضجة كبيرة جدا على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة وأثار حزن الجميع أيضا.

كما تقدم لأبنائها العديد من الجهات الرسمية والشخصيات العامة والعديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بنعي خالص لوفاة والدتهم متمنين من الله تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته وان يغفر لها ويسكنها فسيح جناته إن شاء الله.

الأكثر مشاهدة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: