شاهد مقطع فيديو طالبة جامعة المنصورة +18 | طالب ينحر طالبة أمام الجميع .. غير مسموح لأصحاب القلوب الضعيفة

شاهد فيديو طالبة جامعة المنصورة +18 ، حادث جديد يثير الجدل في جامعة المنصورة وفي جميع أنحاء جمهورية مصر العربية حادث مقتل طالبة على يد طالب آخر في محافظة المنصورة بدون وجه حق وأمام جميع المارة.

والسكان الذين اكتفوا بالمشاهدة والتصوير فقط دون أي محاولة لإيقاف هذا الشاب من “ذبح” طالبة أمام الجميع منتزعا القلب من جسده ومتخليا عن جميع أسس الرحمة الإنسانية مع معاداة أمر الله الذي حرم قتل النفس.

قصة مقتل طالبة المنصورة على يد زميلها اليوم

ويشار إلى أن هذه الواقعة جاءت في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين 20 يونيو 2022 وانتشر الفيديو الذي تم تصويره من قبل المئات من الحاضرين الذين شاهدوا الواقعة بأعينهم واكتفوا بالتصوير فقط وتم تسريب الفيديوهات.

وانتشرت تلك المقاطع بشكل كبير جدا وفي وقت قصير عبر جميع منصات الفيديوهات وعلى مختلف تطبيقات التواصل الاجتماعي المتنوعة أيضا، والجدير بالذكر أن تفاصيل وقصة هذه الواقعة المؤلمة.

والخادشة للحياء والمثيرة للجدل في جمهورية مصر العربية تروي أن هناك طالب من جامعة المنصورة قام بنحر زميلته قبل دخول الامتحان صباح اليوم الاثنين 20 يونيو 2022.

وشاهده الجميع وهو يشهر سلاح ابيض “سكين” وقام بتوجيه عدة طعنات قاتلة في “رقبة” الطالبة “ن أ أ” وفور تلقيها الطعنات دون محاولة أي من الأهالي إيقافه أثناء الطعن غرقت في دمائها.

مع صعود روحها إلى السماء لتتلفظ أنفاسها الأخيرة بعد هذه الطعنات من الطالب “م ع م” وهو طالب بالفرقة الثالثة بكلية الآداب جامعة المنصورة، ولم يتم الكشف حتى الآن.

سبب ذبح الطالب لزميلته اليوم

عن أسباب هذه الواقعة ولماذا قام الطالب بذبح زميلته بهذه الطريقة البشعة أمام الجميع، وبعد أن تلقت الجهات الأمنية ومركز الشرطة بهذه المنطقة بلاغات عديدة بمقتل طالبة على يد زميلها عقب نزولهما من الأتوبيس القادم من حلوان.

أمام جامعة المنصورة قبل دخول الامتحانات، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة وتم نقل “الجثة” إلى مستشفى الطوارئ بمحافظة المنصورة ومعها الشاب أيضا الذي تم ضبطه من قبل الأهالي.

بل وتلقى ضربات عنيفة واعتداء كبير من الأهالي عقب هذه الواقعة وهو ما أدى إلى نقله للمستشفى، ونتابع معكم قراءنا الأعزاء كافة التفاصيل الجديدة بشان هذه الواقعة بشكل مستمر.

مواضيع قد تهمك أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: