عبده الزراع
عبده الزراع

شكراً لعظيم مصر المبدع الكبير عبده بك الزراع بقلم عباس الصهبي

شكراً لعظيم مصر المبدع الكبير عبده بك الزراع.. وقد تابعت للأسف نافذتين «حلقتين» له فقط..

ولو سمحتم لي بتصحيح الخبر لتوضيحه علماً بأني لم أتشرف بلقائه وإن كان هذا المصري الراقي كان محور جزء هام من حواري صباح اليوم .

مع صديقه وصديقي الشاعر والأديب العملاق رزق بك فهمي أبو عويس راعي الإبداع الأدبي الجاد والحقيقي في البدرشين .

والذي يقوم بنفس الرسالة الثقافية «لايف».. وقد أزاد وضاعف معلوماتي حتى ثبت لنفسي ما كنت أراه في تقديري لهذا الرجل العظيم حقاَ وصدقاً..

إن هذا الرجل ليس مجرد مؤرخ يؤرخ (كما ذكر الخبر).. بل هو أحد عظماء مصر الأفذاذ..

لأنه شاعر كبير ومبدع حقيقي وهو لا يكتفي فقط بالتأريخ وإنما يقدم لنا وجبة فكرية ثقافية في غاية الرقي والتواضع.

فهو مفكر مؤرخ مبدع شاعر كبير ومتحدث لبق وصريح ومتصالح مع نفسه جداً..

لا يهمه سوى توصيل رسالته للجميع بهدف أن يستفيدوا منها وكأنه ليس وراء المعاناة في تقديم كل هذا الثراء الفكري الإبداعي المخلص.

ليعلمنا ويثقفنا- والاًهم- لكي يوصل رسالته الثقافية التي استحق أن يكون من عظماء مصر الأفذاذ بوطنيته الصادقة المخلصة..

وليت كل الإعلاميين في وقتنا الحالي يتعلمون منه ليعرفوا أن الإخلاص الوطني بحب حقيقي للوطن يوصل رسالتهم الإعلامية للناس أسرع وأبقى..

ولا أعرف لماذا لا يُعرص عليه تقديم نافذته كحلقات أسبوعية في القناة الأولى بتليفزيوننا المصري .

حتى تستعيد «ماسبيرو» أمجادها بتأكيد قدرتها ليس فقط على استعادة الماضي وإنما تأكيد قدرتها المستمرة على إنجاب العظماء.

وحتى لا يكون تأكيد مثل:«مصر ولّادة» مجرد كلام في الهواء.. شدّوا حيلكم يا جدعان وساعدوا هذا الرجل العظيم ليثقفنا ويعلمنا ويهذِّب مشاعرنا فنحن نحتاج إبداعه المخلص للوطن ولنا.

قد يهمك أيضا

عبده الزراع يؤرخ لـ حركة شعر الأطفال بمصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !