فيديو بسنت خالد الاصلي كامل و “صورها المفبركة” .. كافة التفاصيل

فيديو بسنت خالد الاصلي كامل ، المقطع الذي انتشر لضحية “الصور المفبركة” المراهقة المصرية (بسنت خالد) التي تبلغ من العمر 17 عاما فقط وأثار جدلا كبيرا على السوشيال ميديا في الآونة الأخيرة.

حيث انتشر مقطع فيديو به كل الصور “المفبركة” التي تم إرسالها إلى بسنت خالد (مراهقة مصرية من محافظة الغربية المصرية تبلغ من العمر 17 عاما) وتم تهديدها من قبل احد الشباب مجهولي الهوية.

صور بسنت خالد

وقد ابتزها هذا الشاب بشكل كبير وكان يريدها في علاقة سرية محرمة، الأمر الذي رفضته الفتاة رفضا قاطعا مما دفعه إلى نشر الصور وتم تداولها من قبل الأشخاص في المنطقة التي تسكن فيها هذه الفتاة.

قد تشاهد أيضا: اسباب انتحار بسنت خالد بنت الغربية بحبوب الغلة السامة

وبعد أن تم تداول هذه الصور التي تم تركيبها بطريقة احترافية من قبل هذا أو هؤلاء الشباب المتهمين بإرسال الصور لها.

المتهمين في قضية بسنت خالد

اتهمها أهلها بأنها هي بالفعل من تتواجد بهذه الصور ولم يثقوا في شرحها للأمر نظرا لاحترافية تركيب الصور من قبل هؤلاء الأشخاص.

طالع أيضا: فيديو نادر للشيخ صالح اللحيدان رحمه الله

كما لم يصدقها اقرب الأشخاص إليها وهي (والدتها)، وبعد أن سئمت بسنت من كل هذه الاتهامات وعدم الثقة فيها من قبل أهلها قامت بإغلاق باب غرفتها وحدها.

كيف انتحرت بسنت خالد؟

قامت بابتلاع حبة دواء (قاتلة) أدت إلى مفارقتها للحياة بعد ثوان معدودة من تناولها هذه الحبة، وذلك وفقا للتحريات التي كشفت هذا الأمر بعد أن تم نقلها للمستشفى بعد فقدانها الوعي من قبل أهلها.

فيديو بسنت خالد الاصلي كامل

وأثار هذا الموضوع جدلا كبيرا في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية وتم القبض على 4 شباب من المشتبه فيهم بإرسال هذه الصور إلى الفتاة لتهديدها بأنها إن لم تفعل ما يريدون سيقومون بنشر الصور وهذا ما حدث.

قد يهمك أيضا: اسراء عبد الله الفورد كيف انتحرت وماسر صديقتها ودورها في انتحارها

والد بسنت خالد

رسالة بسنت خالد

وتركت بسنت رسالة مكتوبة بخط يديها قبل أن “تنتحر” في غرفتها وكتبت في هذه الرسالة:

(“ماما يا ريت تصدقيني، أنا مش البنت دي ودي صور متركبة والله العظيم وقسماً بالله دي ما أنا.. أنا يا ماما بنت صغيرة مستهتلش إللي بيحصلي ده أنا جالي اكتئاب بجد.. أنا يا ماما مش قادرة أنا بتخنق تعبت بجد مش أنا، حرام عليكم أنا متربية أحسن تربية”).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: