في اليوم العالمي للمرأة وهل تحلو الحياة بدونها

في اليوم العالمي للمرأة وهل تحلو الحياة بدونها

المرأة عندما خلقها الله سبحانه وتعالي جعلها سكن ، والسكن يعني الاستقرار .

السكن يعني الأمان والراحة ، والفرح والسعادة والسرور .

إنها الأم التي حملت ثم وضعت ثم ربت ثم تحملت ثم أرشدت وهذبت وأدبت.

انأ الحبيبة الملهمة التي تفرش من عواطفها فراش السعادة لنا .

أنها الابنة المطيعة التي تطيع والديها ولا تعصيهما ودائما تكون مثل النسيم وسط الأسرة .

كثير جدا من النساء تعبوا في حياتهم وكانت لهم قصة كفاح من اجل تعليم بناتهم وأولادهم .

هؤلاء نقول لهم انتم علي رأسنا من فوق . امرأة مات زوجها ونزلت للعمل من اجل تعليم أبنائها .

في اليوم العالمي للمرأة

امرأة تعمل لتساعد زوجها في تربية الأبناء ، امرأة تقوم بدور كبير في المنزل من رعاية بالأطفال وتجهيز الطعام للأسرة .

المرأة لم تكن كماله للعدد بل أصبحت هي القاضية والدكتورة والمحامية والمهندسة والمدرسة .

المرأة أيضا في الحقل والمنزل وفي كل مختلف امورنا هي التي تجمع الجميع حولها بعقلها الحكيم وفكرها القويم ، ونهجها السليم .

المرأة أجمل زهرة في بستان الحياة وبدونها تصبح الحياة جحيم .

 

المرأة في يومها العالمي لابد ان تسترجع شريط الذكريات في ماذا قدمت وما هو المطلوب منها .

والمرأة في يومها العالمي يجب أن نتذكر نحن ماذا قدمنا لها وهل سلبناها حقوقها بالقوة .

هل ظلمناها؟ هل قدرناها التقدير الكافي ؟

أتمني أن نعامل المرأة أحسن معاملة .

قد يهمك أيضا

الأزهر بخصوص الوشاح الأزرق ” لعبة الموت ” على تيك توك حرام شرعًا ويؤثر على خلايا الدماغ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: