لينا شاكر مذيعه بقنوات النيل المنوعات ومعاناتها مع الإصابة بمرض السرطان

لينا شاكر مذيعه بقنوات النيل المنوعات ومعاناتها مع الإصابة بمرض السرطان

قامت لينا بالتحدث لأول مرة عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عن تلك التجربة المريرة التي عاشتها مع الإصابة بمرض السرطان ومواجهتها له  للتعافي منه

كما تحدثت عن تجربتها قائله أنها قامت بالعيش مع والدتها رحمة الله عليها تجربه الكانسر بكل تفاصيل هذه التجربه صغيرها وكبيرها من يوم التشخيص الأول إلى يوم وفاتها و كانت هذه الفترة  حوالي إحدى عشر سنة ونصف تحدثت لنا عن الآلام التي عاشتها في هذه التجربة مع والدتها وعن كمية الحزن وأنها كانت تجربه مرعبة بالنسبة لها وكانت تدعوا أن يخفف الله عنها ويقدرها على  أن تساعد والدتها في هذه التجربة وكانت تقول إنها تحدثت إلى نفسها كثيرا.. لما يحدث كل هذا ؟!.. و تحدثت عن الفترة قبل وفاة والدتها بيومين أنها قامت بالكتابة فى ذلك الوقت  وكأنها تكتب نعيا لوالدتها وقالت انه في هذه اللحظه رائت حكمة الله بالنسبة لها في كل ما حدث وقامت بالحمد والشكر لأنها شعرت أن هذه كانت مرحلة مختلفة لأنها قامت بمساعدة والدتها قالت إن هذا هو  الوقت الذي أعطاه الله إياها

وقت تحب فيه والدتها وتكوم بتدليلها ومراعاتها  وكانت لها بنت مطيعة وكانت بجانبها لحظة  بلحظه  كما كانت ترعاها  والدتها طوال العمر لينا تحدثت أيضا أن والدتها كانت أطيب وأحن الأمهات

و تابعت لينا الحديث عن والدتها قائله أول مره كشفت لأمي الدكتور زعقلي وقال انتوا جهلة دي بتموت بس وقتها هي عاشت  الحمد لله وممتتش  وقالوا لي بعدها دي عملت record وقالوا  المفروض تعيش خمس سنين بالكثير بس هي عا شت  11 سنة ونصف وقلت  ربنا عالم بكل شيء وإن الموت والقدر له وقته وأن ربنا قادر على كل شيء وبعدها قولت أنا مستعدة أمشي في أي وقت ومش ماسكة في الدنيا  لأني ما بقتش فرحانة بحاجة خلاص

وبعدها صديقي الانتيم يجيله كانسر انا انصدمت صدمة حقيقي كبيرة  بس واحده زي عندها الخبرة الطويلة والكافية قولت  زي ما واجهت كل لحظه مع امي بقوة كمان هواجه فترة بتاعة العملية والكيماوي بقوة  وربنا يديم عليه الشفاء والصحة ورحتله وهو في جلسة الكيماوي عشان يوصفلي  الإحساس بالضبط عشان كنت نفسي اعرف ماما في الوقت ده كانت بتحس بأيه

ووقتها افتكرت وانا في واحدة من جلسات الكيماوي مع امي كان في ست جنبنا بتاخد كيماوي برضوا كانت بتتالم بصوت عالي وتدعي لربنا وقتها قلت قد إيه أمي دي  ست قوية وحمولة الله يرحمها

قالت لينا في معاناتها مع المرض انا كان بقى لي فترة بحاول اعمل شعري كيرلي وكانت معاناة بالنسبالي  فقمت اشتريت باروكه عشان البسها في الشغل وفكرت مع نفسي قلت يمكن الباروكة دي احتاجها بعد كدة ولا لأ وبعدها حسيت أن في حتة بلية كده في جسمي في ورحت كشفت وابتديت من هنا رحلة العلاج وعملت الفحوصات والتحليلات واخذت الكيمياء وبعدها الاشعاعي وحقيقي انا جالي لحظة انهيار ودايما كنت بدعي ربنا ان ياخذني وانا على رجلي وفي صحتي وكنت متصورة انه هيكتبهالي بس في اللحظة دي زعلت إني ابتديت أحس أنا داخلة على إيه فكرني بكل اللي أنا عشته مع ماما والحقيقة ان أنا مش عايزة أعيش تاني المعاناة دي  مع أي أحد عزيز عليا او غالي.

قد يهمك أيضا

من هي سيرين عبد النور و زوج سيرين عبد النور ؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: