نادي أدب الخارجة بقصر ثقافة الخارجة فرع ثقافة الوادي الجديد.. وحب الوطن

نادي أدب الخارجة بقصر ثقافة الخارجة فرع ثقافة الوادي الجديد عاصمة الثقافة المصرية برئاسة الأستاذة ابتسام عبد المريد مدير عام فرع ثقافة الوادي الجديد يتألق في الإخلاص إلي وطن لا يوجد اي مكان في العالم أجمع يشبه قدر محبته في قلوب مواطنيه سيما قواه الناعمة التي تخشوشن في وجه كل من يحاول أن يقرب من تراب أرضه الطاهر المبارك البهي وقد اسعدنا حضور عدد كبير من مبدعي ومثقفي وشعراء وأدباء واحات الوادي الجديد وذلك في سياق ينضج بالوعي الفائق والدعم الصادق المتجرد النبيل لما تقوم به القيادة المصرية التي تعبر عن ضمير الأمة واملها في أن تنتصر على كل دعي همجي قاتل يحاول أن يفكر في تغيير لون القلب العربي الذي يتشح بجمال الوحدة العربية وبياض نوايا الأم الكبري مصر في جمع الشمل العربي في صف واحد من أروع ما نفرح به هو القدرة الفائقة على رد الوهم الأزلي بأن هناك من يستطيع أن يزحزح عزم لا يلين ونصر كان وسيكون على من عادوا بيجامات من الكستور المقلم في مشهد من عبقرية العسكرية المصرية التي كتبت نبوغها في سجلات التاريخ في نصر الله تعالى في أكتوبر
هذا وقد بدأت هذه الجلسة الأسبوعية التي ينتظرها كل من يعرف قدر الكلمة التي تعتبر عن وعي جمعي يتألق في قصائد وكذا في إخلاص ومحبة لكل من أعطي من روحه الطاهرة حتى فاضت وهي تسطر في قلب الواحات المصرية معنى كلمة العطاء والاخلاص والوفاء والانتماء إلى بلادنا الغالية وقد كان في مقدمة اللقاء الأسبوعي لأسرة نادي أدب الخارجة حديث من القلب عن الفرسان الثلاثة في مجال الثقافة والإبداع وقد اسعدنا حضور من كتب في محبة فنان الواحات الكبير اسماعيل مخلوف وفنان الواحات المصرية الاستاذ يسري يونس وعاشق المسرح في واحات الخير والمحبة والسلام الفنان الكبير فايز برجاس وقد تنوعت الكلمات عن التعبير عن كل الصدق المجرد في محبة هؤلاء الفرسان الثلاثة ما بين قصائد تخرج من القلب وشهادات تنبض بالحب والعطاء والأخوة الصادقة ونبل القصد في سياق تمني الواحد منا فيه أن تتوقف الساعات عن التحرك السريع الذي لا يمكن لأحد أن يوقفه فشكرا لكم جميعا أيها الأساتذة الكرام الاصلاء الاوفياء على إخلاص مستحق لمبدعي بلادنا الذين رحلوا عنا دون غياب فهم في القلب والروح والوجدان ولا يمكن أن أختم هذه المحبة الصافية النقية الطاهرة دون أن أتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح هذه الحالة الرائعة التي اسعدجمالها أرواح تتوق إلي كل جميل واصيل ونبيل ولا يمكن أن أنسي كل هذا الاهتمام الذي توليه الأستاذة الفاضلة نفيسة فاروق مدير إدارة الثقافة العامة والأستاذة الفاضلة سماح مسعود مدير قصر ثقافة الخارجة والشاعر الصديق الاستاذ محمد صابر مسئول نادي أدب الخارجة بقصر ثقافة الخارجة والي المزيد والمزيد من النجاح والتوفيق والتألق والحراك الذي يدفع إلى المزيد من العطاء بلا حدود والإبداع المتدفق بقوة الجمال الذي تحمله الكلمة الصادقة التي تقهر المستحيل ولا تعترف في طريق الإنتماء وغرس روح الانتصار على ما يقف أمام النصر من أوهام وسدود ووفق الله تعالى أهل العزة والكرامة في فلسطين الحرة التي تعمل الأم الكبري مصر في كل ما يمكن أن يكون في عونها من عطاء مصري مخلص يعبر في عزة نفس القيادة المصرية إلي أعمق نقطة في أرض الأقصي غير معترف بغير الطريق إلي النصر في المقدمة من قبل رجال من أرض مصر التي كتب الله تعالى أن أدخلوا مصر إن شاء الله آمنين ومن الخالق سبحانه وتعالى على جندها بأنهم خير الجنود وفق الله تعالى قادة أسود وشعب واحد من أنبل ما شاء الله من رجال قدرهم أن وعيهم ولولود ولا حاجة إلى أن أقول إن هذا الفارس النبيل من حقه على العدو أن يسود وللعطاء في معارك مع العدو أن يعود إلى بطولة مصرية تسري في قلوبنا على أولئك الذين لا نقول غير أنهم من النهاية إلى الهزيمة أمام كل مؤمن من الله نصره مؤكد ولا نقول غير أن مصرنا تسابق الزمان والمكان في اعتزاز من يقول للعدو يا دعي في جحوركم ولا تزال مستمرة على مدار كل لحظة بطولة تؤمن الحدود وعقل من يقول للجميع إن مصرنا أميرة الوجود وبهجة لكل من يقول إن خبزنا قد صار في نجاسة إذ مسه طهره نجاسة اليهود إلي الأمام في فضاء أرضنا التي يصونها الأسود
حفظ الله مصر وشعبها وجيشها العظيم الذي تقوم به أمة واحدة من أهم الأمم واعرقها في ظل من يقول اني شعبي الأبي في صدارة الذين سطروا في مجد عزهم ملاحم الخلود في نصر قادر مهيمن على أولئك الذين قتلوا براءة الطفولة من بني اليهود في غفلة من الزمان لن تعود باذن خالق الوجود لن تعود لن تعود باذن خالق مؤيد لكل صادق على كتاب ربه الكريم يقنه من السماء أن يكون نصره أن يصون عهده الأمين في الوفاء للإله بالعهود
مصطفى معاذ
الوادي الجديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *