وفاة الرسام الدنماركي صاحب الرسوم المسيئة للرسول .. مات محروقا

وفاة الرسام الدنماركي صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام اليوم ، كشفت وسائل إعلام دنماركية عن مصرع الرسام الدنماركي الشهير لارس فيلكس.

الذي توفى نتيجة حادث سير مأساوي على طريق قرية ماركاريد أدى إلى مصرعه حرقا هو واثنان من الشرطة التي كانت تحرسه منذ رسوماته المسيئة للرسول عليه الصلاة والسلام.

قد تشاهد أيضا: خبر وفاة علاء مرسي اليوم هل حقيقة؟ .. جهة رسمية تكشف

حيث انه بعد أن قام هذا الرسام اللعين برسم كاريكاتير مسيء لسيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام حاولت العديد من الجماعات والقواعد من مختلف البلاد العربية والمسلمة أن تقوم باغتياله.

وقاموا بعدة محاولات لقتله ولكنهم فشلوا، كما أن القاعدة كانت قد وضعت جائزة وقدرها 100 ألف دولار لمن يقوم بإهدار دم هذا الرسام الدنماركي.

ولكن القدر تكلف بهذا المر ومات هذا الرسام محروقا بعد اصطدام سيارته بسيارة نقل كبيرة وانفجرت السيارة بكل ما فيها ليكون هذا الرسام أول المحروقين داخلها.

وفاة الرسام الدنماركي صاحب الرسوم المسيئة للرسول

تلقت الجهات المخصصة والحكومية في تاريخ 3 أكتوبر 2021 مساءً في هذه المنطقة بلاغا من احد العابرين على هذا الطريق يفيد بحادث سير ضخم وسيارة مشتعلة.

وبداخلها الرسام الدنماركي لارس فيلكس وحارسيه الشخصيان الذين كانوا يرافقونه خوفا من اغتياله ولكن الله أراد هذا والله يفعل ما يريد ويقدر.

وتلقت الجهات الأمنية هذا البلاغ وتعاملت معه بشكل عادي كـ أي حادث سير، لكن سائق الشاحنة ما زال على قيد الحياة وهو المستشفى حاليا.

وانتشر هذا الخبر بشكل واسع على جميع مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بين الرواد الذين هللوا بالفرحة بعد هذا الخبر المفرح بكل تأكيد.

بالنسبة  لجميع المسلمين في كافة انمحاء العالم لان هذا الرسام لديه الحق في التعذيب بأشد عذاب عند الله تعالى لإساءته لرسول الله والمؤمنين والله اعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: