الأربعاء | 2024.04.24 | 11:19 م

وفاة الصحفي عساف عبود وهذا سبب وفاته

عساف عبّود، الصحفي الذي عمل في أصعب ميادين التغطية وأكثرها خطورة وعدوانية في ذمة الله.  حيث وافته  المنية ظهر اليوم الأحد والإعلامي والصحفي السوري المخضرم عساف عبود رحل عن عالمنا بعد وعكة صحية تعرض لها.
عبود يظهر كشخصية ذات خبرة وتأثير في مجال الإعلام، وهو من الشخصيات التي برزت أثناء الأزمة السورية وتمتعت بالمصداقية والحيادية، قضى أكثر من 40 عامًا في العمل مع عدة وسائل إعلامية. وشارك في تغطية العديد من الأحداث الهامة في سوريا منذ عام 2011، مما يجعل إسهاماته لافتة وملموسة في ميدان الصحافة.
وقد نعى عساف عبود مئات النشطاء عبر فيسبوك وكتب احداهم يقول:
“رحل الزميل الصحفى عساف عبود ، مراسل شبكة ” بى بى سى” البريطانية في دمشق رحل في ذمة الله الصديق الودود البسيط والمشاغب في مهنته. تلاقينا في دمشق منذ ٢٥ عاما وأسسنا معا شبكة للمراسلين العرب في البدايات دون أن تكتمل آنذاك بصحبه الزميل العزيز أطال الله في عمره وكم تلاقينا معا في مكتب وكاله رويترز وبحضور الأخ والصديق الراحل أبو عمر – خالد الحريرى مصور رويترز والاخ مروان مقدسي وغياث سحلول اطال الله فى عمرهم …
رحمة الله على روحه وخالص العزاء لكل أصدقائه وأحبابه ولكل زملاء المهمة .

اترك تعليقاً