رحيل اقدم عازف مزمار في مصر عمي حسين وعادل صابر ينعيه

دنيا عديمة حـيا ، على رأى عمى حسـين
بتلِــم شمْـــل العِدا ، وتفــــرِّق الوليــفـين
تعــند مع الحُــر ، ومع الهِلــف تتنغـــوَج
ليها درب إعوَج ، ماتعرفشى واخدنا لفين !!

رحيل اقدم عازف مزمار في مصر

ورحل صاحب المزمار ،عمى حسين عازف المزمار الأول فى مصر ، وبادر البهجة فى القلوب ، كان مبتهجاً دائماً ، يضحك على أحزاننا ، يصحبه مزماره فى كل مكان ، وكأنه خُلق للمزمار ، او كأن المزمار قد ولِد معه ، رحل عمى حسين الى عالم النور والبراح والإنطلاق ، تاركاً وراءه ظلام البيوت ، وضيق الصدور ، وصمت الايام ، وأقسم المزمار أن يرحل مع صاحبه وتركنا وانصرف . وداعا صاحب المزمار .

بقلم: عادل صابر

شاعر من جنوب مصر

رحم الله الفنان الذي اسعد القلوب وابهج النفوس كثير ا بفنه الاصيل ومزماره الذي يعشق الاستماع اليه كل اهالينا في الجنوب.

اقرأ أيضا:

الحاج محمود الكداب موقف ضاحك بقلم : عادل صابر

الأكثر مشاهدة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: