سبب وفاة الدكتور محمد ممدوح المدرس المساعد بكلية الطب في جامعة المنيا اليوم .. تفاصيل

سبب وفاة الدكتور محمد ممدوح ، توفى الدكتور الأستاذ محمد ممدوح الطبيب المنياوي الشاب الذي توفى فجأة في صباح اليوم الباكر الثلاثاء 22 فبراير 2022 في محل إقامته بمحافظة المنيا بجمهورية مصر العربية.

والجدير بالذكر انه كان يعد من الشخصيات المحبوبة والمعروفة في المنيا، كان يعمل في مستشفى المنيا في تخصص قسم النساء والتوليد وكان معروف بخبرته وإتقانه الشديد لعمله مع جميع الحالات.

إضافة إلى كونه مدرس مساعد في جامعة المنيا بكلية الطب، وبحسب التقارير الموجودة عن هذا الطبيب في واقعة وفاته فان والدته كانت قد تنبأت بوفاته قبلها بعدة أشهر.

تغريدة محمد ممدوح المنتشرة

وكان الراحل قد نشر تغريدة على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الشهير “تويتر” يروي خلالها تفاصيل موقف حدث بينه وبين والدته في منزله.

وقال الراحل انه في يوم كان متعب للغاية ونام في سريره 22 ساعة متواصلة، وقال انه أثناء نومه دخلت عليه والدته عدة مرات وكانت تضع يدها على قلبه لتطمئن عليه وتتأكد انه ما زال على قيد الحياة ثم تخرج.

وقال الطبيب أنها دخلت مرة ولم اشعر بها وفي المرة الثانية عندما كانت تطمئن على نبضات قلبي لم تجد النبض بسهولة فاستيقظت وقلت لها اطمئني ما زلت حيا.

من ثم قامت والدته بمعانقته وقال انه شعر بشعور جميل حينها وانه كان فعلا بحاجة إلى هذا العناق، منوها إلى محبة الأم الكبيرة لأولادها وانه فعلا لا يوجد حنان في العالم مثل حنان الأم.

سبب وفاة محمد ممدوح

بعدها فوجئ جميع محبيه ومتابعيه على السوشيال ميديا بخبر وفاته اثر أزمة قلبية حادة أسفرت عن مفارقته للحياة في صباح اليوم الباكر الثلاثاء 22 فبراير 2022 والموافق لتاريخ 21 رجب 1443 هجريا.

وشكل الأمر ضجة كبيرة على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة بين جميع سكان محافظة المنيا، وتقدم الآلاف من المستخدمين بنعي خالص لوفاة الراحل متمنين من الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته وان يغفر له ويسكنه فسيح جناته إن شاء الله.

كما تقدمت الصفحة الرسمية لجامعة المنيا على مواقع التواصل الاجتماعي بخالص المواساة بكامل الحزن والأسى لأسرة الراحل في منشور قامت بمشاركته على الصفحة الرسمية أيضا.

محبته وسط الجميع

وقال المقربين من الراحل انه عرف بحبه للخير ومساعدته للجميع بشكل مستمر وانه كان من الشخصيات المحبوبة على المستوى الشخصي.

وتحدث عنه جميع أصدقائه بشكل مميز ورائع وتوفى الطبيب في عز شبابه ولم يبلغ من العمر الكثير.

ولكن كانت هذه مشيئة الله وقدره ونتمنى من الله تعالى أن يسكنه جنات الفردوس الأعلى ويجمعه مع الشهداء والنبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: