من هو مظفر النواب الشاعر العراقي الكبير الذي توفي اليوم عن عمر ناهز 88 عاما

من هو مظفر النواب الشاعر العراقي الكبير الذي توفي اليوم عن عمر ناهز 88 عاما، ةاليكم تفاصيل وفاة شاعر العراق مظفر النواب اليوم في الشارقة في الإمارات العربية المتحدة في إحدى المستشفيات وهو من اكبر شعراء العروبة والعراق وعاش مرحله كبيره من المعارضة السياسية وكتب القصيدة المعارضة ونفي خارج العراق وهو من أصل هندي وشيعي يا ينتمي في إلى جده موسى الكاظم وعشاء مرحله من السجن وتم الحكم عليه بالإعدام.

 

من هو مظفر النواب

ونجح يا عم ظافر نواب بان ياسر بأشعاره إلى الشعب والى الشارع العراقي واستطاع بفعل أن ينضم الى الأحزاب السياسية وكان من الشعراء العراقيين الكبار برغم كتابته للشاعر العامية العراق الشعبي لكنه وصل إلى عامه الشعب العربي الكبير.

 

 

وبرغم انه كان يكتب شعرا سياسيا لكنه أيضا كتب في الكثير من قصائد التي تحدثت عن الغزل وعن الجمال والسحر والحب وكانت موهبته متميزة ومتفردة عدون غير من الشعراء الآخرين ونجح نجاحا كبيرا في أن يصل بشعره إلى عمه الناس سواء كان سياسيا أو عاطفيا أو رومانسيه فهو كان موهوب موهبة كبيره جدا.

شعر مظفر النواب

وأجمل ما يميز شعر النواب انه كان يتحدث عن المدرسة الواقعية ويكتب عن الفقراء والبسطاء ويكتب عن عامه الشعب وكان كانت قصائده هي التي يعني حاول النظام أن يطارده في كل مكان حتى تم القبض عليه واعتقاله في السجون وتم الحكم عليه بسبب قصيده بالإعدام ثم قام بالهرب من السجن وعاش في الجنوب وبعد ذلك تم الإفراج عنه وعاد العمل في التربية والتعليم في وظيفة مفتش قصه طويلة جميله تحكيها الأيام عن مظفر النواب.

 

وكانت الموهبة الشعرية كانت ظهرت عنده منذ الصغر ماذا كان في المرحلة الابتدائية وتم اكتشافه موهبته التي كانت تظهر جليا مع الإذاعة المدرسية وبين حصص النصوص واللغة العربية وكان مدرس المدرسة الذي أول من اكتشف الموهبة لديه وتابع دراسته بعد ذلك التحكم بكلية الآداب ببغداد وكان يمر بظروف ماديه صعبه جدا ومره بعد ذلك باعتقالات سياسيه ودفع ضريبة الشعر كثيرة من عمره بالسجن والاعتقالات وان في خارج العراق ناقصة طويلة وعظيمه تحكى لهذا الشاعر العظيم.

عمر مظفر النواب

النواب من مواليد عام 1934 واليوم توفي في عام 2022 عن عمر ناس 88 عاما وديانته الإسلام فهو مسلم شيعي من أصل هندي ترجع أصوله إلى الإمام موسى الكاظم وكانت موهبته قد بدأت معه منذ الصغر وعمل في التدريس في عام 1955 وبعد ذلك شارك في الثورة العراقية في عام 1958 وفي عام 63 1963 غادر العراق وعشاء في الأهواز بالتحديد سفر عن طريق البصرة وبعد ذلك مراحل في حياته في عام 1969 بالعفو عن المرضين فرجع الى سلك التعليم مره أخرى وفي عام 88 كانت له قصائد ثوريه قويه تسببت في الحكم عليه بالإعدام وبعد ذلك عاش في السجن فتره من الزمن وهرب من السجن وعاد مره أخرى للحياة ثم بعد ذلك تم الفرج عنه إنها قصه طويلة تحكى له.

 

كتبه معظم قصائد عن الوطن وعن القدس وكتب قصيده القدس عروس عروبتنا وكتب سوف نبكي غدا وكتب لحظه في حمام أمراه وأيام العشاق والعديد من القصائد التي حفظها الشاعر الشعب العراقي والعربي عن ظهر قلب وكتب في رسالة نجل علي والمساواة أمام الباب الثاني والرحلات القصة والقصيدة من بيروت كل تلك هذه كلها ذلك قصائد للشاعر العراقي مظفر النواب الذي رحل عالمنا اليوم إنا لله وإنا إليه راجعون.

قد يهمك أيضا

 

الشاعر العراقي فائق حسن زوج أصالة كم عمره وعدد مرات زواجه وكل شيء عنه

عبد الرحمن الدخيل ويكيبيديا من هو ومعلومات هامة  عنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: